BaRaMoDA GrOuP


عزيزي الزائر: هل انت خائف؟ هل تخاف قصص الرعب وعالم الجن؟
هل تعلم حقيقة مثلث بيرمودا؟ وهل تعلم ان هذا الموقع الأول لبارامودا؟ .
هل أنت خائف؟ يجب ان تخاف لأنك زائر لدينا ,قم بالتسجيل ولا تخف
فأنت فى رابطة مواقع بارامودا جروب وأهلاً بك معنا فى الرابطة ..



شكرااً .. إدارة المنتدى


BaRaMoDA GrOuP

كل ما تريده تجده فقط هنا . رعب افلام تحميل العاب اغانى اسلاميات رياضه صور وكل جديد
 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة بارامودابوابة بارامودا  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
           
اشترك الأن وادخل اميلك ليصلك جديد المنتدى: بعد الأضافه يرجى تفعيل الأشتراك من الرساله التى ستصلك

خدمة توصيل المواضيع للبريد: BaRaMoDA

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تصويت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط RD ৲৴৲ΞΞ▐|[هاكرز]|▐ΞΞ৴৲৴৲LO على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط BaRaMoDA GrOuP على موقع حفض الصفحات
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
حنين
 
هاكرز
 
said seso
 
امنيات الجنة
 
مانشيستر
 
al_romansy
 
JusT|Ce
 
DJ-X
 
h.kazanova1
 
القطة بسبس
 
الفهرس


شاطر | 
 

 دماء على ايدى بيضاء,,

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
vampire.vampire10
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar


مُساهمةموضوع: دماء على ايدى بيضاء,,   السبت سبتمبر 26, 2009 11:31 pm




ساره وهي تنظر من نافذة السياره : بدأت اشعر

بالملل انه طريق طويلٌ جدا


عماد: ماذا افعل ساره انها اقصى سرعه ممكنه ..ولكني

لا اظنك كنتِ ستشعرين بالملل لو كنا متوجهين لمكانٍ

اخر . اليس كذلك ؟؟


نظرت اليه وقالت : بالطبع عماد الست منزعجا انت

الاخر


عماد: منزعجا فقط ..


:- لست ادري لما يتوجب على ثلاثتنا الذهاب لتحضير

المنزل .. ولماذا قرر والدانا العودة فجأه من

سفرهم


:- ربما اشتاقوا الينا


:- عماد كف عن استفزازي انت تعلم انهم لو اشتاقو

الينا لما تركونا خمس سنوات كامله لدى عمة امي

المريضه.. هم لايشتاقون الالجمع المال



:- انا لا استفزك ساره بل احاول التكيف مع الامر

.. فكري الان في ما ينتظرنا في منزل الاشباح المسمى

بمنزلنا ..لم تطأه اي قدم منذ خمسة اعوام


تخيلي حجم القذاره


:-هاااااااااااااااااه .. ذكرتني هل تحدثت مع مكتب

التخديم


:-نعم لا تقلقي


:-لا اعلم لماذا اشترا ابوانا هذا المنزل..البلده

كلهاعند سفح الجبل ونحن في اعلاه طريقٌ مظلم و محاط

بالاشجار العاليه شيئ مخيف .....ولكن اتعلم ما

يزعجني اكثر عماد


:- ماذا؟؟


:- انا في التاسعة عشر وانت في الثامنة عشر لنا

بعض الذكريات لاتزال في مخيلتنا عن ابوينا.. لكن

ماذا عن ها الصغير وليد ذي العشر سنين



كيف سيلتقيهما .. هل سيعرفهما ياتُرى؟؟


عماد وهو ينظر في المرأه الى وليد الجالس في الخلف:-

نائم مثل الملاك ..


وهو ولد ذكي سيستطيع تدبر اموره


تابع عماد حديثه: اتعرفين يا ساره... لست مشتاقا

لرؤيتهم كثيرا اعتدت عليكم ....فقط نحن الثلاثه

نتدبر امورنا


ابتسمت ساره وقالت: نريد معجزه .. لكي لانبقى

هناك طويلا


عند الفجر وصلو الى البيت .. اسرع كل منهم الى

غرفته لينام


في اليوم التالي استيقظت ساره متاخره ولم تجد ماء

لتغسل به وجهها(( كانت مواسير المياه صدئه))...

... ايقظت عماد وطلبت منه الذهاب الى المدينه

ليحضر احدا يمكنه اصلاحها وعندما فتح الباب ليخرج

وجد امامه امراه كبيره في السن ضخمه في الحجم تحمل

حقيبه كبيره وتنظر اليه بابتسامه



قالت : مرحبا اناالخادمه ارسلني مكتب التخديم كما

طلبتم .. عماد: تفضلي ..ولكن هل تعلمين اين اجد

احدا ليصلح مواسير المياه ردت عليه الخادمه: نعم

نعم اعرف وساخبره ان ينتظرك على الطريق

.....عماد: شكرا لكي


ساره من داخل المنزل تأتي مهروله وتقول : يبدو ان

المنزل كله خرب سنحتاج ايضا الى عامل غاز لاصلاح

الغاز في المطبخ وعامل لتنظيف حوض السباحه ارجو ان

تاتي بهم معك عماد


عماد للخادمه: هل تعلمين اين اجدهم ايضا؟؟؟


الخادمه وهي لا تزال مبتسمه : لا تقلق سيدي سأخبرهم

ان ينتظروك هم ايضا على نفس الطريق



عماد : شكرا جزيلا لكي


ولم يمض وقت طويل حتى عاد عماد ومعه العمال الثلاث

ذهب كل منهم في اتجاهه ليصلح ما جاء من اجل اصلاحه

و بدأو في وقت متأخر


الخادمه تنظف المنزل والسباك في الحمام وعامل الغاز

في المطبخ وعامل التنظيف في الخارج لتنظيف حمام

السباحه وكلا من الاخوين ساره وعماد في غرفته يرتب

اغراضه اما الفتى الصغير فكان يلعب كعاده الاطفال

حولهم



مرت ساعات طويله كان الجميع يعملون في صمت .....


الى ان غابت الشمس ..... .. ولم ينتهي احد بعد


وبعد مرور ساعات من العمل المستمر اذا بصراخ

الخادمه من احد جوانب المنزل...فزع الجميع وذهبو في

اتجاه الصوت فوجدو السباك مرميا على ارض الحمام

ودمه يملأ ها من حوله .....كان بجواره احد المفكات

عليها دمائه.......


صعق الجميع من هول مارأو وتوجهو مسرعين الى السياره

حتى انهم اوشكو على السقوط .. وما ان وصلوا حتى ركب

الجميع في السياره وبدأ عماد بالقياده ولكن

السياره لم تتحرك نزل منها ليرى ما بهافاكتشف ان

العجلات الاربع مفرغه من الهواء ......... اخذهم

وعادو الى المنزل ليتصلوا بالشرطه ولكن كان الهاتف

معطلا ......


عندها قال عماد: هناك شخصا اخر في المنزل وعلينا

البحث سننقسم الى مجموعتين ثم نلتقي هنا مره اخرى ..

وافق الجميع وبدأو بالبحث


لكن بلاجدوى عادو والتقو بنفس المكان .....


.صاحت الخادمه وهي توجه حديثها لعامل الغاز:-

ارأيت نتاج فعلك الطائش


عامل الغاز:- تعلمين شربت كثيرا يومها وذل لساني

...... وقد قال انه سامحه الا تذكرين



قاطعهما عماد قائلا :عما تتحدثان؟؟


عامل الغاز: لا شيئ سيدي


عماد: اجبني هيا.... الخادمه: ساخبرك انا .... لقد

سرق عامل الحوض احد المنازل وعندما علم السباك ذلك

وانه لم يتقاسم معه الغنيمه بلغ عنه الشرطه ودخل

السجن لاشهر ولم يكن يعلم من بلغ عنه حتى اخبره هذا

الطائش ....... وهو الان يريد الانتقام منا


ساره : ان كان قد قتل من بلغ عنه .... فلا يوجد

ما نخشاه الان اليس كذلك



نظر عامل الغاز الى الخادمه بخوف


الخادمه: لماذا تنظر الي هكذا..... هل اخبرته عن عبير

ايضا؟!!!!!!!!!!. ....عامل الغاز: انتِ قتلتها

ولن اتحمل انا خطأك


عماد بصوت عالي: ماذا........ من

انتم؟!!!!!!!!!!!!!!

وفجاه انقطعت الكهرباء وعم الظلام المكان ... وبدأ

الجميع بالصراخ قال عماد بصوت خائف : لعل عامل

الحوض قطعه اثناء انشغالنا بالحديث .. رد عليه

عامل الغاز : هو كذلك سأذهب لفحص لوحه التحكم

انتظروني هنا جمعيا ولا تتفرقو ...



قاطعه عماد: سأتي معك .. .. عامل الغاز : لا ابقى

هنا واذا اردت مساعدتك سأناديك ..


بالفعل ذهب عامل الغاز وانتظره الجميع .. ولكنه

تأخر كثيرا


التفت عماد الى ساره وقال: لقد تأخر سأذهب لرؤيته

.. لا تتحركي من مكانك وضمي وليد الى جوارك وساعود

على الفور .. انطلق عماد وبسرعه اعاد النور ولكن

عوده النور كانت مصحوبه بصرخه اخرى فقد كان عامل

الغاز مرميا على الارض مقتولا وفي راسه قطعه من

الخشب ممتلئ بالمسامير المتعلقه براسه..


اتجه عماد مندفعا الى المطبخ واخذ سكين وتوجه الى

الباب ليخرج امسكت به ساره وحاولت منعه قائله:

اخي لا تذهب .. لقد قتل اثنان وسيقتلك ان ذهبت..

ارجوك انتظر ..


يحاول عماد ابعادها ويقول : وسيقتلنا جميعا ان

بقينا ننتظره


خرج عماد وتوجه الى حوض السباحه ليجد وائل وكانت

ساره جالسه في احدى زوايا الغرفه بجوار الباب

تنتظره على اعصابها وفجاه بدأ الباب يدق بسرعه

وقوه


فتحته ساره فدخل عماد مفزوعا .. اغلق الباب من

خلفه بسرعه واتكأ عليه بظهره ثم قال وهو ينظر الى

ساره : لن تصدقي ما رأيت !!!!!!! وجدت وائل جثه

هامده ملقاه في الحوض ساره بصوت خافت متذبذب: اتعني

انه ميت وانه ليس القاتل!!!!!!!!!!!


*********************


عماد : نعم القاتله هي الخادمه .....ساره وقد

بدات بلطم وجهها: ياإلهي ياإلهي .. لقد تركتها مع

وليد .... وبسرعه جرو اليهما وما ان وصلو


حتى بدا وليد بالصراخ واذا بالخادمه تحمل سكينا

وتتجه نحو وليد


بسرعه امسكها عماد واخذت منها ساره السكين ....

قيداها في الغرفه وانتظرو حتى الصباح



في الصباح توجه عماد الى قسم الشرطه وأتى بهم الى

المنزل وهناك بدأو التحقيقات فحصوا الثلاث جثث ولم

تكن هناك بصمات على اي اداة قتل تثبت التهمه على

الخادمه والتي كانت تنكر باستمرار قيامها باي من

تلك الجرائم .. ولكن عندما فتشو حقيبتها وجدوها

ممتلئه بمسروقات من المنزل بما فيها هواتفهم النقاله

..واجهها المحقق بذلك

فقالت وعيناها تملأها الدموع :

سيدي المحقق لا يمكنني قتلهم ابدا فهم عائلتي فعامل

الغاز زوجي والسباك اخي وقد جئنا الى هنا بغرض

السرقه لا اكثر .. لم نكن نعلم انها ستنتهي بنا الى

هنا ليتنا لم نأتي ابدا...


المحقق : حسنا التحقيقات لم تنتهي بعد ..و لكنك الان

متهمه بجريمتي السرقه والقتل



ينظر الى احد العساكر واشار اليه باخذها الى سياره

الشرطه


عماد: سيدي المحقق انتظر .. هناك شيئ اخر


المحقق يعود الى عماد: ماذا؟


عماد: سيدي لقد تحدثو مره عن قتلها ل سيده تدعى

عبير ..


المحقق: وهو ينظر الى الخادمه ...ايعني عبير زوجه عامل

الحوض التي قتلت في سرقتكم السابقه؟!!!!!!!!


نظرت اليه الخادمه نظره حسره طويله وعجز لسانها

الكلام فأدارت وجهها .. فاخذها العسكري الى

السياره ..... نظر المحقق الى عماد وهو مبتسم: شكرا

للاضافه سيد عماد بهذا لن يطول التحقيق .. الى

اللقاء


عماد: الى اللقاء سيدي .... التفت عماد الى ساره

وقال: الان اين سنستقبل والدانا ابتسمت ساره ثم

تابع عماد قائلا: ساذهب لاصلح السياره ساره: وانا

سأعد الحقائب حتى تعود الى اللقاء.


انطلق عماد ووقفت ساره ومعها وليد يودعانه ثم

امسك وليد بيد ساره نظرت اليه ووجدته مبتسم

ابتسامه عريضه فأمعنت النظر اليه وقال: هل انتي

سعيده بي الان .....لقد اتيت اليكي بالمعجزه التى

اردتيها.. وسنعود الى منزلنا لنكون ثلاثتنا فقط

........................


نظرت اليه ساره وهي مرتعبه وصمتت صمتا طويلا

.....ثم امسكت بكتفه و قالت في صوت متقطع: وليد ..

عزيزي.. ماذا.. فعلت ؟


وليد: فعلت ما اردنا جميعا .. ساره.


تنهدت ساره وقالت: ماذا فعلت ......؟


وليد: لقد قتتلتهم جميعا .. الان يمكننا العوده الى

بيتنا .. وسيبقى ابوينا هنا وحدهم فنحن لا نريدهم

ابدا .. اليس كذلك





تمت













vampire

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دماء على ايدى بيضاء,,
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
BaRaMoDA GrOuP :: قصص حقيقيه وخياليه :: قصص الرعب وعالم الجن-
انتقل الى: